بوجبا يقترب من تجديد عقده مع مانشستر يونايتد


اعلن نادي مانشستر يونايتد  تمديد عقد لبول بوجبا في نهاية الموسم مع اقتراب الفرنسي من الاتفاق على صفقة جديدة لمدة خمس سنوات حتي أمام لاعب خط الوسط عام واحد ليعمل على صفقة الخمس سنوات التي وقعها في عام 2016 عندما أعاد التعاقد مع النادي من يوفنتوس وعلى الرغم من أن يونايتد لديه شرط تمديد مدته 12 شهرًا سيبدأ في يناير المقبل وطلب بوجبا مرتين مغادرة النادي منذ أن عاد إليهم قبل أربع سنوات وبدا متجهًا لمغادرة أولد ترافورد في 2018 بعد خروجه مع خوسيه مورينيو . 

أدى وصول أولي جانار سولسكاير مدرب حالي لنادي مانشستر يونايتد إلى تحسين فرص يونايتد في الحفاظ على بوجبا ولكن الفرنسي ظل عازمًا على المغادرة الصيف الماضي وتحدث عن رغبته في  تحدٍ جديد  في حدث نادٍ في جولة ما قبل الموسم للشياطين الحمر في عام 2019 ومع ذلك كان للوباء تأثير خطير على مالية الأندية في جميع أنحاء العالم وقليل من الأندية يمكن أن تتحمل سعر 100 مليون جنيه استرليني الذي يطلبه مانشستر يونايتد مقابل بوجبا ولا يهم أجره البالغ 250 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

أصبح بوجبا الآن أكثر سعادة في أولد ترافورد حيث يمكنه رؤية الاتجاه الذي يسير فيه سولسكاير إلى الجانب  وخاصة بعد وصول برونو فرنانديز من سبورتينغ لشبونة وفقًا لصحيفة صن أدى ذلك إلى دخول بوجبا في محادثات عقد مع النادي ويثق يونايتد في الإعلان عن صفقة جديدة لمدة خمس سنوات للاعب خط الوسط في نهاية الموسم زسيكون ذلك بمثابة تحول مذهل بالنسبة للفرنسي وسيكون تسديدة في الذراع لسولسكاير والذي كان يخطط للحياة بدون لاعب خط الوسط ويمكن أن يؤدي قرار بوجبا بالبقاء إلى تأجيل يونايتد لتحرك قائد أستون فيلا جاك غريليش حيث كان الإنجليزي في البداية مصطفًا كبديل لبوجبا.

كان بوجبا في حالة جيدة مع يونايتد منذ استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز لكنه كان دون المستوى في تعادله 2-2 ضد ساوثامبتون يوم الاثنين وقد بدأ مباريات يونايتد الخمس الأخيرة بعد ستة أشهر من الخروج ويعترف سولسكاير بأنه يمكن أن يستريح أمام كريستال بالاس يوم الخميس لقد كنت أتحدث أكثر أو أقل كل يوم مع بول وقال سولسكاير إنه يعرف أنه لن يتم إسقاطه وعندما يلعب بول بهذه الطريقة  لن يتم إسقاطه من أي فريق في العالم.
اظهار التعليقات