-->

يورغن كلوب: إن إصابة فابينيو كانت بمثابة صدمة


قال يورجن كلوب مدرب ليفربول إن إصابة فابينيو كانت بمثابة صدمة وإنه من الضروري عدم تسريع عودة اللاعبين من الإصابة في وقت مبكر للغاية على الرغم من الجدول الزمني المحموم حيث يتلاعب بقائمة الإصابات الطويلة حيث خرج لاعب الوسط البرازيلي فابينيو والذي حل محل الغائب فيرجيل فان ديك وجويل ماتيب في قلب الدفاع وفي الشوط الأول من مباراة دوري أبطال أوروبا ضد ميدتجيلاند بسبب مشكلة عضلية.

يواجه ليفربول انتظارًا عصبيًا لمعرفة مدى الإصابة حيث من المقرر بالفعل أن يغيب فان ديك عن أشهر من اللعب بعد تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة وكان كلوب أيضًا بدون خدمات كوستاس تسيميكاس وتياجو ألكانتارا ونابي كيتا لفترات زمنية متفاوتة كما ان المراهق ريس ويليامز ، الذي انضم إلى فابينيو ويمكن أن يخوض أول مباراة له في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد وست هام يوم السبت مع عدم تأكد كلوب ما إذا كان ماتيب سيكون متاحًا.

وقاليورجن كلوب "إذا كانت ستكون مباراة واحدة فقط نلعبها وإذا كانت آخر مباراة في الموسم ، فأعتقد أننا يمكن أن نجعل واحدة أو أخرى مناسبة لمباراة واحدة لكن بعد ذلك نلعب بعد ثلاثة أيام مرة أخرى (في أتالانتا) ونحتاج إلى لاعبين مرة أخرى واللاعبون المصابون الآن ولا يمكننا استخدامهم في اليوم الأول لاستعادة لياقتهم أو عدم إصابتهم بعد الآن ويحتاجون بعد ذلك إلى تعزيز مناسب لبقية الموسم وهذا ما نحاوله".

اختار كلوب بدء مباراة الثلاثاء مع محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو على مقاعد البدلاء وفشل ليفربول في تسجيل تسديدة على المرمى في الشوط الأول ولكن ديوغو جوتا سجل الهدف في الدقيقة 55 بعد عمل جيد من ترينت ألكسندر-أرنولد وشيردان شاكيري وسجل البديل صلاح ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع في الفوز 2-0.
اظهار التعليقات