-->

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يكرر "معارضته القوية" للدوري الأوروبي الممتاز


كرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "معارضته القوية" لدوري السوبر الأوروبي بعد أن تلقى المشروع المثير للجدل تسديدة مفاجئة في ذراعه من جوسيب ماريا بارتوميو أثناء تنحيه عن رئاسة برشلونة وفي استقالة مفاجئة في ليلة الثلاثاء أعلن بارتوميو أن أحد آخر أعماله كرئيس للفريق الكاتالوني كان قبول اقتراح لبرشلونة للعب في "دوري السوبر الأوروبي في المستقبل" والذي "سيضمن الاستقرار المالي للنادي".

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يكرر معارضته القوية للدوري الأوروبي الممتاز حيث ظهرت فكرة الدوري المنشق للاعبين الكبار في القارة لأول مرة من خلال سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني والوثائق المسربة في نوفمبر 2018 تدعي أن مجموعة من أكبر الأندية في أوروبا كانت تعمل على خطط لبدء الدوري الممتاز المكون من 16 فريقًا في وقت مبكر من عام 2021 كما تم طرح الفكرة على رأسها من قبل مدرب كرة القدم الأوروبي ألكسندر تشيفرين في فبراير التالي.

وتعهد بأنه بينما كان أندريا أنيلي رئيس اتحاد الأندية الأوروبية (ECA) في منصبه "لن يكون هناك دوري السوبر وهذا ليس وعدًا إنها حقيقة وردا على قبول بارتوميو ليلة الثلاثاء لأول مرة من وجود المشروع قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لوكالة فرانس برس إن تشيفرين "أشار بوضوح في عدة مناسبات إلى أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يعارض بشدة الدوري الممتاز".

قال اليويفا: "مبادئ التضامن والترويج والهبوط والبطولات المفتوحة غير قابلة للتفاوض وهذا هو السبب وراء كرة القدم الأوروبية ويجعل من دوري أبطال أوروبا أفضل مسابقة رياضية في العالم." كما قالت الهيئة الحاكمة لكرة القدم الأوروبية إنها رفضت "تدمير" جوهرة تاجها مشيرة إلى أن "الدوري الممتاز المكون من 10 أو 12 أو حتى 24 ناديا" مع خطر قيام الغرباء بتحطيم الحزب سيصبح "مملا لا محالة".

في الأسبوع الماضي نفى رئيس الفيفا جياني إنفانتينو دعمه المزعوم لدوري السوبر وقال لإحدى الصحف السويسرية أنا مهتم بكأس العالم للأندية وليس الدوري الممتاز وقال ما يجذبني ليس بايرن ميونيخ ضد ليفربول ولكن بايرن ضد بوكا جونيورز من بوينس آيرس مضيفا أنه يريد إعطاء الأندية خارج أوروبا "بعدا عالميا".
اظهار التعليقات